WFP

World Food Program

برنامج الأغذية العالمي

برنامج الأغذية العالمي هو إحدى منظمات الأمم المتحدة والذي يعتمد في تمويله على التبرعات الطوعية، وهو أكبر منظمة للإغاثة الإنسانية تُعنى بمكافحة الجوع في جميع أنحاء العالم.

 

  • يقدم البرنامج الغذاء في حالات الطوارئ لمن هم في حاجة إليه لننقذ أرواح ضحايا الحروب والصراعات الأهلية والكوارث الطبيعية، وبعد انقضاء سبب حالة الطوارئ، يقدم الغذاء لمساعدة السكان في إعادة بناء حياتهم التي تحطمت.
  • يقع المقر الرئيسي للبرنامج في مدينة روما في إيطاليا، ويعمل في أكثر من 70 بلدًا، ومنذ نشأته في عام 1961، يتبنى البرنامج رؤية تجاه العالم يتمكن من خلالها كل رجل وامرأة وطفل في كل وقت من الحصول على الغذاء اللازم لحياة نشطة وصحية. ويعمل البرنامج على تحقيق هذه الرؤية مع وكالات الأمم المتحدة التي تتخذ من روما مقراً لها وهي منظمة الأغذية والزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية ، فضلاً عن الشركاء الآخرين من الحكومات والهيئات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير حكومية.

أهداف البرنامج:

  1. إنقاذ الأرواح وحماية سبل العيش في حالات الطوارئ.
  2. الحماية من الجوع الحاد والاستثمار في تدابير الاستعداد للكوارث والتخفيف من وطأتها.
  3. استعادة الحياة الطبيعية وسبل كسب العيش في الفترات التي تلي الصراعات أو الكوارث أو المراحل الانتقالية.
  4. الحد من الجوع المزمن ونقص التغذية.
  5. تعزيز قدرات البلدان على الحد من الجوع، بما في ذلك استراتيجيات تسلم المشروعات والشراء المحلي.

كيف يكافح البرنامج الجوع:

  • يقوم برنامج الأغذية العالمي، بوصفه وكالة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الجوع، بالاستجابة المستمرة لحالات الطوارئ. فنحن نعمل على إنقاذ الأرواح عن طريق توفير الغذاء للجوعى والمستضعفين على نحو السرعة.
  • كما يعمل البرنامج أيضاً على مساعدة الجوعى في تأمين الغذاء الكافي لهم في المستقبل. ويقوم بذلك من خلال مشروعات تستخدم الغذاء كوسيلة لبناء الأصول، ونشر المعرفة وتعزيز قدرات المجتمعات لتكون أقوى وأكثر ديناميكية.
  • وعلى سبيل المثال لا الحصر، يقدم البرنامج وجبات غذائية لأكثر من 20 مليون طفل في المدارس كل عام. وتشجع هذه الوجبات الأسر على إبقاء أولادهم في المدارس، وبالتالي تساعدهم على بناء مستقبل أفضل. فالطفل الذي لا يشعر بالجوع، تزداد قدرته على التركيز في دروسه.
  • ومن خلال برامج الغذاء مقابل الأصول، يقدم البرنامج مساعدات غذائية للجوعى مقابل عملهم في مشروعات من شأنها وضع الأسس من أجل غد أفضل. على سبيل المثال، عندما يتلاشى القلق لدى الناس بشأن كيفية توفير وجبتهم المقبلة سوف يتاح للمزارعين الوقت الكافي والقدرة اللازمة لبناء شبكات للري تساعد في زيادة الإنتاج.
  • كما تتيح مشروعات الغذاء مقابل التدريب للفقراء الفرصة لتكريس بعض الوقت لتعلم مهارات مثل تربية النحل، أو الحياكة، أو حتى الإلمام بالقراءة والكتابة، مما يساعدهم على الحفاظ على وضعهم الاقتصادي في المستقبل.

لمن يقدم البرنامج المساعدة:

  • ضحايا الكوارث الطبيعية مثل الناجين من الجفاف في أفغانستان وأثيوبيا والفيضانات في هايتي.
  • النازحين واللاجئين الذين أُجبروا على ترك منازلهم وبلادهم لوقوع كارثة طبيعية أو صراعات مثل أذربيجان والسودان وأرمينيا وسيراليون إضافة إلى ضحايا التحولات الاقتصادية السريعة مثل كبار السن والمتقاعدين والأطفال في جورجيا وأيضًا من يعانون من آثار النزاعات السياسية مثل الفلسطينيين الواقعين تحت الحصار الاقتصادى والإجراءات الأمنية الإسرائيلية المشددة.
  • الفقراء العاجزين عن الخروج بمفردهم من حلقة الجوع والفقر.

    كيف يحصل البرنامج على التمويل:

    يعتمد برنامج الأغذية العالمي بشكل كامل على التبرعات الطوعية في تمويل مشروعاته الإنسانية والإنمائية. ويحصل البرنامج على التبرعات إما في صورة أموال نقدية، أو أغذية مثل الدقيق، والفول، والزيت، والملح، والسكر، أو المواد الأساسية الضرورية للزراعة، وتخزين وطهى الغذاء وأدوات المطبخ، والأدوات الزراعية، والمخازن. وحيث أنه ليس لدى البرنامج مصدر مستقل للأموال، فإن كافة التبرعات، سواء النقدية أو العينية تتضمن التكاليف المطلوبة لنقل وإدارة ومراقبة المواد الغذائية التي يقدمها البرنامج. وتشمل القائمة التالية الجهات التي تتبرع لعمليات برنامج الأغذية في العالم وهي:

  • الحكومات: تعد مصدر التمويل الرئيسى لبرنامج الأغذية العالمي.
  • الشركات: تقوم باستثمار طويل الأجل في التنمية البشرية.
  • الأفراد: يمكن للأفراد أن يساعدوا الجوعى من خلال تقديم التبرعات.

أصبحت جوزيت شيران المدير التنفيذي الحادي عشر لبرنامج الأغذية العالمي حيث تولت هذا المنصب في مطلع شهر نيسان عام 2007.

مصدر المقال: موقع برنامج الأغذية العالمي العام.

للتعرف على المزيد من منظمات الأمم المتحدة زيارة الصفحة التالية:

قسم معرفة | المقالات 

إنطباعك
أنا أدعم أنا مهتم شكراً مذهل
1