يبدأ غيث صندوق 25 سنة التعريف بنفسه: إحدى أهم الأدوار التي أقوم بها حالياً هو دوري كمدرب مسرح تفاعلي ,حيث يعمل المسرح التفاعلي على تسليط الضوء على قضايا تهم الشارع و يلعب الجمهور دوراً أساسياً في التفاعل مع هذه القضايا ويناقش أسبابها ويطرح “من وجهة نظره” حلولاً مقترحة لهذه القضية.

 

ويتابع غيث: أقودُ حالياً شبكة الأقران الشباب في سورية Y-PEER والمنتشرة في محافظات سورية عدة، وأشغلُ عضوية لجنة الشباب المركزية في جمعية تنظيم الأسرة السورية بعد تأسيسي للفريق الاعلامي فيها وتنسيقه، كما عملت خلال السنين الماضية في عدة مبادرات محلية ودولية، تعددت أدواري فيها بين العمل الإغاثي والتوعوي.

بدأ مسيرته في العمل الإنساني منذ قرابة الخمس سنوات، يدرب المسرح تفاعلي، وينشط في موضوعات المساواة ويقدّم نفسهُ كمتابع لقضايا الشأن العام في سورية يقول صندوق:

“أن المعاناة الأساسية للمشهد الإنساني في سورية هي التكرار،حيث نجد عشرات الجهات التي تعمل على نفس القضايا وبنفس الطريقة وأحياناً كثيرة تكون موجهة لنفس المستفيدين وذلك لأسباب كثيرة تعود أغلبها لجهة التمويل”

 

ويرى غيث أنه يجب إغناء المشهد بأفكار مبتكرة جديدة، ولدينا الأشخاص الناشطين ذوي الخبرة الكبيرة والقادرين على إغناء هذا المشهد إن أتيحت لهم الفرصة الحقيقية.ويتابع: بالنسبة لي، أعمل من المكان الذي أنشطُ فيه على تحويل فكرة التوعية من الطريقة التقليدية التلقينية الى طريقة تفاعلية.

حيث أن جلسات التوعية يمكن أن تحدث في أي مكان وبشكل غير رسمي (المنزل، القهوة، العمل، ..) ويكون لهذه الطريقة أثر مستدام على الأشخاص المتلقين. أما بالنسبة للداعمين، فيجب العمل على نقل الصورة الواضحة والكاملة لهم.

يشاركنا غيث احد المواقف الذي أثر فيه فيقول:

أتيحت لي فرصة العمل مع أطفال جمعية “رعاية الأطفال المصبين بالشلل الدماغي” ضمن حفل سنوي تضمن أنشطة تفاعلية، حيث كان هناك حالة لطفل لا يستطيع الحركة. تدربنا عدة أيام على طريقة التعامل مع الأطفال، وأثناء الحفل استطعت بعد الكثير من المحاولات إشراك الطفل ضمن إحدى الأنشطة التفاعلية التي كان ينظمها المتطوعون، ستبقى ابتسامة الطفل محفورة داخل ذاكرتي دوماً.

 

يتمنى غيث على نفسه وعلى الناشطين الإنسانيين في سورية:
أن يقوموا بدراسة الاحتياجات بشكل أكبر ويأمل أن يكون هناك تعاون بشكل أوضح بين الناشطين الأفراد فيما بينهم وبين المنظمات العاملة في المجال الانساني. حيث أثبتت الكثير من التجارب نجاح فكرة التعاون بين المنظمات في احداث أثر أكبر وأكثر استدامة.

غيث صندوق هو خريج كلية الهندسة المعلوماتية – جامعة دمشق، طالب ماجستير سنة أولى في إدارة الأعمال، ويعمل حالياً كخبير ضمان الجودة في شركة تطبيقات برمجية.

كثير من الشبابيك و قصص السوريين الإنسانية ما تزال مغلقة و غير معروفة .. منصّة إنسان ستعمل على تقديمها لكم من خلال فقرة شبابيك.

إنطباعك
أنا أدعم أنا مهتم شكراً مذهل
62